تفسير: {أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً فجعلناها حصيداً...}

السؤال: ما تفسير قوله تعالى: {أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً فجعلناها حصيداً كأن لم تغن بالأمس}؟
الإجابة: إن الله سبحانه وتعالى بين أن أمره يأتي حيث قدر له، فإذا شاء الأخذ في النهار جاء الأخذ في النهار، وإذا شاء الأخذ في الليل جاء الأخذ في الليل، فقد بيّن في معرض التحذير أنه بالإمكان أن يأتي مكره والناس نائمون في الليل، وبالإمكان أن يأتي مكره والناس يلعبون في الضحى: {أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتاً وهم نائمون * أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون * أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون}، ولذلك قال: {أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً فجعلناها حصيداً كأن لم تغن بالأمس}.

--------------------------

نقلاً عن موقع الشيخ