الأمور المعينة على حفظ القرآن

السؤال: ما هي الأمور المعينة على حفظ القرآن؟
الإجابة: إن القرآن إنما يعين عليه كثرة ترداده: "وترداده يزداد فيه تجملاً"، والصلاة به في الليل، فإن ما يصلي به الإنسان من القرآن لا ينساه، فلذلك على الإنسان أن يتعاهده كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "تعاهدوا القرآن فلهو أشد تفلتاً من صدور الرجال من الإبل في عُقُلِها".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.