دعاء القنوت

السؤال: هناك بعض الخلافات حول دعاء القنوت وحجم أهميته، فما المشروع في ذلك؟
الإجابة: دعاء القنوت مستحب في الوتر، وهو وارد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فلا مجال للتشكيك في شرعيته، وهو مهم لحاجة المسلم وحاجة الأمة إليه، لأنه دعاء، والدعاء هو العبادة كما في الحديث، وقد أمر الله بدعائه ووعد بالاستجابة، قال تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ‏} [سورة غافر: آية 60]، وقال: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} [سورة البقرة: آية 186]، ويقول فيه ما ورد في حديث الحسن: "اللهم اهدنا فيمن هديت..." (رواه الإمام أحمد في ‏‏مسنده) إلخ، ويزيد عليه، لكن لا يطيل بحيث يشق على المأمومين.