هل أصلي استخارة واحدة لأمرين أم لكلٍ صلاة؟

السؤال: هل أصلي استخارة واحدة لأمرين أم لكلٍ صلاة؟
الإجابة: صلاة الاستخارة ركعتان من غير الفريضة وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمهم -الصحابة- دعاء الاستخارة كما يعلمهم السورة من القرآن.
وقد رجح شيخ الإسلام ابن تيمية أن يكون دعاء الاستخارة دبر الصلاة و قبل التسليمتين فهذا من مواطن الإجابة. فإذا همّ العبد بالأمر أو بعدة أمور فعليه أن يوقع حاجته بالله و يسأله حاجته كلها فلا مانع من صلاة الاستخارة للأمرين معًا، فإذا اتسعت الأوقات فالأولى أن يصلي استخارة لكل أمر.
و تجوز صلاة الاستخارة في أوقات الكراهة فهي من الصلوات المسببة.
المفتي : سعيد عبد العظيم - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة