الإتئمام بالمسبوق

لقد حضرت لصلاة العصر ودخلت في الركعة الثالثة، وبعد تسليم الإمام قمت لتكملة ما فاتني من الصلاة، وأثناء ذلك حضر مسلم وصلى خلفي وجعلني إماماً له، فهل يحق لي أن أكون إماماً له، وهل تحسب له صلاة الجماعة؟ أفيدونا أفادكم الله.
لا حرج في ذلك إن شاء الله على الصحيح، يكون مأموماً وأنت إمام، ويرجى أن يكون لكما فضل الجماعة، وإن صلى وحده وكمَّلت وحدك فلعله أحوط خروجاً من خلاف العلماء المانعين من ذلك.