هل يجوز لي مشاركته في هذا المنزل؟

السؤال: اتفقت مع أخي على أن نشترك في شراء منزل، وأن يدفع كل منا نصف القيمة، ولكن أخي اقترض هذا المال من بنك ربوي، فهل يجوز لي مشاركته في هذا المنزل؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الاقتراض من البنك الربوي بغرض شراء منزل لا يجوز، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال: "هم سواء" (رواه مسلم).

.. وعليه فلا يجوز لك مشاركة أخيك في هذا المنزل إلا إذا كان نصيبك فيه متميزاً عن نصيبه بحيث لا تدخل عليك شبهة الربا، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.