إذا رضعت فتاة من امرأة حرم عليها جميع أولادها

أفيدكم أني رضعت من امرأة مع ولد، ولها ولد أكبر منه، ويقولون لي: إنه لا يحل لك السلام على الابن الأكبر، ويحل لك السلام على الأصغر؟[1]
يحل لك السلام على جميع أولاد المرضعة قبلك وبعدك؛ لأنهم جميعاً يعتبرون إخوانك من الرضاعة؛ لأن المرضعة تعتبر أمك من الرضاعة، وجميع أولادها يعتبرون إخوة لك من الرضاعة صغارهم وكبارهم إذا كان الرضاع خمس رضعات فأكثر في الحولين. وفق الله الجميع لما يرضيه. الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد [1] سؤال من الأخت/ م. ع. ق، أجاب عليه سماحته برقم: 1318/ 1، في 15/5/1410هـ.