هل يعتبر من مات في حادث سير شهيداً في سبيل الله؟

السؤال: هل يعتبر من مات في حادث سير شهيداً في سبيل الله؟
الإجابة: إن الميت في حادث السير إذا كان من أهل الإيمان والتقوى فإن ذلك يكون كالميت في الهدم وهو من الشهداء لكن بشرط الإيمان والتقوى، فمن لم يكن من أهل الإيمان لا ينفعه الموت في حوادث السير، ومن لم يكن من أهل التقوى أيضاً لا يكون شهيداً، فالشهادة منزلة عالية في الإيمان، والميت في الهدم هو من الشهداء الذين صرح النبي صلى الله عليه وسلم بشهادتهم.

وإذا كان السفر غير مباح فهو عاص فيه فقد لا يكون بذلك شهيدا، لكن إذا كان السفر مباحاً أو واجباً أو مندوباً وكان هو متقياً فيه لله تعالى فهذا الذي يكون شهيداً إن شاء الله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.