ضرورة تجديد الإيمان

السؤال: بماذا تنصحون إنساناً في بداية التزامه، يكون في قلبه شعلة تدعو إلى الخير، وبعد ذلك يجد هبوطاً في الهمة ونسياناً لذنوبه كأنما جاءه أمان من الله؟
الإجابة: إن على هذا الإنسان أن يعلم أن الإيمان يَجِدُّ ويخلق، وأن للنفوس شِرَّة، وعليه أن يبادر لتجديد التوبة وإحسان العمل، وأن يخاف أن يكون أجله قد اقترب: {وأن عسى أن يكون قد اقترب أجلهم}، فيبادر للتوبة والإحسان فيما بقي من عمره، ولا يحل له أن يؤخر التوبة، ولا يقول حتى يهديني الله فإنه من علامات الشقاء والخذلان وطمس البصيرة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.