ما الحكم فى قرآة القرآن من كتاب التفسير فى فترة الحيض حيث انوى ختم القرآن فى رمضان ...

السؤال: ما الحكم فى قرآة القرآن من كتاب التفسير فى فترة الحيض حيث انوى ختم القرآن فى رمضان مرتين وهل يجب الوضوء عند القراءه? ولى سؤال آخر هل يجوز ختم القرآن عن طريق قراءة اجزاء منه فى التراويح واجزاء فى وقت عادى ام يجب ان تكون الختمه فى التراويح منفصله عن الختمه العاديه وهل يجوز مسك المصحف فى التراويح?
الإجابة: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ
الاشكال في قراءة القرآن للحائض وليس في مس المصحف فقط ، وأعدل الاقوال أن الحائض يجوز لها قراءة القرآن إن احتاجت مثلا خافت أن تنسى أو كانت معلمة أو احتاجت إلى الرقية ، وإلا فلا تقرأ القرآن ، وأما الختمة فيجوز أن يكون بعضها تقرأها في صلاة التراويح وبعضها خارج الصلاة ، أو تختم ختمتين في التراويح مرة وخارج الصلاة مرة كل ذلك جائز ، والقراءة من المصحف في التراويح والنافلة لا حرج فيه والله اعلم