حكم من تاب من ذنب ثم عاد إلى فعله

أنا أفعل معصية معينة، وأتوب إلى الله توبةً نصوحاً وأعاهد الله على ألا أعود إلى مثل هذه المعصية، ثم أرجع إليها، فهل تصح توبتي أم لا؟
نعم، إذا تاب الرجل أو المرأة توبةً صادقة من الذنب ثم بلي به مرةً أخرى فالتوبة الأولى صحيحة إذا كانت صادقة مشتملة على شروطها المعلومة، هي الندم على الماضي، والإقلاع من الذنب والعزم الصادق أن لا يعود إليه، وإن كان مظلمة ردها إلى صاحبها فإنه لا يؤاخذ بالذنب الذنب الأول؛ لأنه تاب منه، ولكن يؤاخذ بالذنب الثاني، وهكذا إذا تاب من الذنب الثاني توبةً صادقة ثم بلي به مرة أخرى وثالثة، فإنه لا يؤاخذ بالذنب الأول ولا الثاني؛ لأنه تاب منهما توبةً صادقة، وهكذا هكذا جاءت السنة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بذلك عليه الصلاة والسلام، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الرب عز وجل.