علاج الحسد من القرآن

هل لمرض الحسد غير القرآن علاج، وهل يأثم الحاسد؟
نعم، يتقي الله ويسأل ربه العافية، وإذا رأى شيئاً يدعو فيه بالبركة، يقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله بارك الله بكذا، هذا من أسباب السلامة من الحسد والعين، ويسأل ربه العافية، وأن الله يكفيه شر عينه وشر نفسه الأمارة بالسوء، ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء، علمه من علمه وجهله من جهله كما صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم – ذلك، فالواجب في مثل هذا إذا أحس الإنسان من نفسه بشيءٍ من الحسد أو العين أن يتقي الله وأن يسأل الله العافية، وأن يتعوذ بالله من الشيطان، وإذا رأى ما يعجبه برَّك عليه، قال: اللهم بارك فيه، ما شاء الله ولا قوة إلا بالله، كما جاء ذلك عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، وكما حكى الله عن صاحب الجنة، (ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله)، هذا من أسباب السلامة، ما شاء الله لا قوة إلا بالله، بارك الله فيه، اللهم بارك فيه، كل هذا من أسباب السلامة.